6 أخطاء مدمرة في استخدام التوصيات عليك معرفتها وتجنبها


من اكثر المواضيع تشويقاً في تجارة الفوركس هو استخدام التوصيات في تحقيق صفقات رابحة، ونقصد بالتوصية كل إشارة لدخول صفقة معينة تصدر من محلل وبنية تحقيق أرباح، لكن بالرغم من ان التوصيات توفر الوقت والجهد للمتداول الا انها تتسبب في خسارة بعض المتداولين، ليس لأن التوصيات خاطئة بقدر ما يكون السبب ارتكاب المتداولين لأخطاء مدمرة عند أخذ التوصيات، فماهي هذه الأخطاء ؟ وماهي السبل التغلب عليها؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

الخطأ الأول: عدم انتقاء المصدر الموثوق للتوصية
للأسف ان معظم المتداولين الذين يعتمدون على التوصيات في تداولهم، تجدهم يأخذون أي توصية تقابلهم على حسابات التواصل الاجتماعي، دون التأكد من مصدر التوصية، فقبل ان تأخذ أي توصية او تفكر في ذلك، عليك أولا متابعة المحلل لفترة معينة "من 15 يوم الى شهر" دون ان تدخل في أي توصية منها بحساب حقيقي، بعد ذلك قيّم النتائج فاذ كانت النتيجة ربح وأسلوب التداول يتوافق مع أسلوبك فعندها يمكنك متابعة هذا المحلل واعتماد توصياته.

الخطأ الثاني: عدم مراجعة التوصية
انه لمن الخطأ ان يدخل المتداول بتوصية دون ان يعرف سبب الدخول؛ طبعا لن يكون المتداول قادر على معرفة استراتيجية المحلل ولكن هناك أساليب تقليدية فعالة يمكن للمتداول الاستعانة بها قبل دخول التوصية، مثل كسر خط الاتجاه او رسم الدعوم والمقاومات على الفريمات الكبيرة وصولا الى الفريم المتوافق مع التوصية بالإضافة للملاحظات التي يضعها المحلل على شارت التوصية، كل هذا يجب الانتباه اليه، واعتيادك على مراجعة التوصية قبل الدخول فيها لن كلفك اكثر من 3 دقائق، لكن في الحقيقة سيغنيك عن كثير من الألم مقارنة بدخولك في توصية دون أن تكون مقتنع بسبب الدخول.
باِختصار شديد " أدخل فقط التوصية التي تكون مقتنع بتحليلها".






الخطأ الثالث: المبالغة بحجم العقد عند دخول التوصية
هناك من يتهور ويدخل بحجم عقد كبير من أجل ملاحقة امل او أمنية تحقيق أرباح خيالية، لكن الحقيقة أن هذا النوع من المتداولين سرعان ما يفقد محفظته بالكامل لمجرد انعكاس طفيف في السعر، والسبب بطبيعة الحال هو الدخول في توصية بحجم عقد كبير! لذلك نحن ننصح أن يكون حجم العقد متناسب مع قيمة المحفظة، وأن يحرص المتداول على أن لا يخسر في أي صفقة اكثر من 2 الى 3% وفي عدة صفقات مع بعض 5% على الأكثر. 






الخطأ الرابع: عدم استخدام وقف الخسارة وحجز الأرباح
بعض المتداولين يعتقدون ان أخذ توصية من محلل ما سيجعل هذه التوصية ناجحة بنسبة 100% فلا يستخدمون أمر وقف الخسارة أو حجز الأرباح، لكن الحقيقة أن المحلل شخص يستند لمجموعة من الضوابط قد تصيب وقد تخطئ، وبالتالي عدم استخدامك لوقف الخسارة قد يعرّض المحفظة للإفلاس بالكامل، ونفس الشيء ينطبق على عدم حجز الأرباح، أحيانا كثيرة تكون التوصية ناجحة وتقطع شوط كبير في الاتجاه المحدد لها، ولكن قد تنعكس في أي لحظة بفعل خبر مفاجئ، وبالتالي عدم استخدامك لحجز الأرباح سيؤدي الى تحويل الصفقة الرابحة الى خاسرة ثم الى خسارة كبيرة جدا.

الخطأ الخامس: اختلاف السبريد بين المحلل وآخذ التوصية
يعتبر اختلاف سبريد من بين الأخطاء المخفية المؤثرة سلبا على نتيجة المتداول سواء على مقدار الربح أو الخسارة، فالسبريد هو الربح المخصص لشركة الوساطة ويختلف من شركة لأخرى، ولكن للأسف فيه شركات سبريد عندها مرتفع وفي معظم الأحيان يكون المحلل على شركة وآخذ التوصية على شركة وساطة ثانية، قد يبدوا الفارق قليل ولكن أثناء التداول الفعلي سيحدث فارق كبير في قيمة الربح والخسارة لكل توصية، خصوصا عند قرب السعر من وقف الخسارة قد يتفعل معك الأمر لمجرد أن الشركة التي تتعامل معها سبريد فيها مرتفع بجزء بسيط بعكس الشركة التي تم عليها التحليل.
فيهذه النقطة ننصح بالشركة التي نعتبر وسيط معرف معتمد لديها وهي أمانة كابيتال، بحيث أن السبريد يبدأ من 1.4 نقطة على اليورو دولار، ويمكنك فتح حساب بالضغط هنــا


الخطأ السادس: عدم تقبل الخسارة:
إن أخذ التوصيات المجانية أمر جيد ويساعدك على اختصار الكثير من الوقت والجهد في التحليل، ولكن هذا لا يمنع أن تجد ان بعض التوصيات تضرب وقف الخسارة مهما كانت مهارات المحلل، وبالتالي يجب أن يكون لديك قناعة أن التداول بالأساس خطير والخسارة فيه ممكنة ولكن في الحقيقة الخسارة هي مجرد  مرحلة مؤقته وعادية جدا تحدث بين تحقيق كل نجاح وآخر.

تعتبر هذه مجموعة من الأخطاء الشائعة والمدمرة في استخدام التوصيات، وتغلبك على هذه الأخطاء وفهمك لها سيسمح لك بتحقيق مزيد من النجاح.



تعليقات