عوامل الحركة لأهم السلع "الذهب، الباوند والبترول"




ان فهم عوامل الحركة لمختلف العملات مثل الدولار او الباوند، وفهم عوامل حركات المؤشرات والعقود الآجلة مثل الذهب والبترول، حتما سيساعد المتداول على فهم السوق بشكل اكبر واستغلال هذه العوامل للاستفادة منها في التداول واقتناص فرص مثالية لتحقيق الأرباح، لذلك دعونا نتعرف على بعض السلع واهم العوامل المؤثرة على حركتها سلبا او ايجابا.


1-الذهب:
ان اول ما يجب معرفته ان الذهب يتم تسعيره بالدولار الأمريكي، وبالتالي أي خبر او قرار يعطي قوة للدولار سيؤثر على الذهب ويمنعه من الصعود، "مثال عن قرار او خبر يعطي قيمة للدولار: قرارات رفع الفائدة فكلما ارتفعت الفائدة ارتفع سعر الدولار وانخفض الذهب".
وبالمقابل ما الذي يجعل الذهب يرتفع ويحصل على زخم قوي، اذا تحدثنا عن هذه السنة فأكبر عامل مؤثر هو كوريا الشمالية واطلاقها للصواريخ، وبالتالي كلما كان فيه توتر بين كوريا الشمالية وامريكا كلما كان ذلك مشجع قوي على ارتفاع الذهب.


2- البترول:
اقوى عامل يساعد البترول على الصعود بقوة هو "اتفاق أوبكدائما يكون هو المصدر الأساسي لإعطاء قوة للبترول بالصعود، وفي المقابل ابرز العوامل التي تؤثر سلبا على البترول، هو الاقبال على الغاز الصخري فكلما زاد هذا الاقبال أثر ذلك سلبا على حركة البترول، دون ان ننسى ارتفاع مخزونات البترول في الدول أيضا له أثر سلبي.


3- الباوند:
حركة الباوند مازالت ملتصقة بشكل مبالغ فيه بــ "بريكسيتفصدور أي خبر متعلق بهذا القرار سواء كان يشير الى سهولة الخروج او تعقيده او وجود خلافات حوله، سيؤدي الى نزول الباوند بشكل كبير؛ بالمقابل نتحدث بشكل مختصر عن العوامل التي تدفع الباوند للصعود، غالبا ارتفاعه متعلق بشكل كبير بتحسن الاخبار الخاصة بالتضخم والبطالة مثلا واحيانا أخرى يأخذ قوته من الدولار.


كانت هذه مجموعة من العوامل التي تأثر بشكل مباشر على حركة هذه المنتجات في التداول، وطبعا كلما ادرك المتداول فهمه لهذه العلاقة بين عوامل الحركة وطريقة تأثيرها على العملة او السلعة كلما كانت قراراته اكثر حكمة ونجاحا في التداول.
للمزيد من المعلومات والتوصيات او الاستفسارات في مجال الفوركس نرحب بكم على تويتر

تعليقات